الجنيه الإسترليني يفقد مكاسبه بعد بيانات التضخم البريطانية

انخفض الجنيه الإسترليني مقابل الدولار خلال تداولات الجلسة الأوروبية بعد أن صدرت بيانات التضخم عن الاقتصاد البريطاني، وعلى الرغم من تحسن بيانات التضخم إلا أن المخاوف تزايدت أن معدل التسارع حالياً في التضخم قد يدفع البنك المركزي البريطاني إلى تأجيل قرار رفع أسعار الفائدة.

الجنيه الاسترليني-fxcomment-16-6-2015

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار حالياً عند المستوى 1.5566 بعد أن أنخفض من أعلى مستوى سجله اليوم وهو الأعلى أيضاً منذ ثلاثة أسابيع عند 1.5634 ليتراجع مسجلاً أدنى مستوى عند 1.5544 وكان قد افتتح تداولات اليوم عند المستوى 1.5599.

مؤشر أسعار المستهلكين في بريطانيا خلال شهر مايو/أيار ارتفع بنسبة 0.1% موافقاً للتوقعات مقارنة مع انخفاض سابق بنسبة 0.1%، بينما شهد مؤشر أسعار المستهلكين الجوهري على المستوى السنوي ارتفاع بنسبة 0.9% بأقل من المتوقع عند 1.0% وكانت القراءة السابقة عند 1.0%.

العامل الأساسي الذي يمثل ضغط سلبي على معدلات التضخم في بريطانيا هو انخفاض أسعار النفط الخام ومن ورائها أسعار الوقود والطاقة، ومن هذا المنطلق سقط الاقتصاد البريطاني في الانكماش التضخمي خلال شهر ابريل/نيسان بعد أن انخفضت القراءة إلى المستوى السالب للرمة الأولى منذ عام 1960.

ولكن الانكماش التضخمي استمر لشهر واحد فقط لتعود قراءة شهر مايو/أيار التي بين أيدينا اليوم لتعيد معدلات التضخم إلى الارتفاع مجدداً.

توقعات مارك كارني رئيس البنك المركزي البريطاني أشارت أن معدلات التضخم ستستمر في الهبوط قبل أن تبدأ في الاستقرار نهاية هذا العام، والبيانات اليوم على الرغم من ارتفاعها إلا أنها لا تزال بعيدة تماماً عن هدف البنك المركزي البريطاني عند 2%.

لذا فالتوقعات بدأت تتزايد أن البنك المركزي البريطاني لن يكون قادراً على رفع أسعار الفائدة خلال النصف الأول من العام القادم، وهي التوقعات التي سيطرت على أداء الأسواق لفترة من الوقت، لتظهر في المقابل توقعات أخرى تفيد أن البنك قد يلجأ إلى الحفاظ على أسعار الفائدة متدنية عند 0.5% خلال العام القادم بأكمله.

بالطبع كان لهذه التوقعات تأثير سلبي على أداء الجنيه الإسترليني خاصة أن بيانات التضخم اليوم أظهرت حجم الضغوط السلبية على مؤشرات الأسعار في بريطانيا.

حسام العجمي

حسام العجمي أحد مؤسسي شركة FXComment.com ورئيس قسم التحليل الأساسي باللغة العربية، خبرة 10 سنوات في الأسواق المالية. متخصص في التحليل الأساسي للاقتصاديات العالمية وبيان أثرها على أسواق العملات والأسهم والسلع بالإضافة إلى استخدام التحليل الأساسي لرسم نظرة مستقبلية للأسواق المالية. قام بنشر العديد من الأبحاث الخاصة بوضع أهداف على المدى المتوسط للعملات والسلع المالية، إلى جانب دراسة السياسات النقدية للبنوك المركزية العالمية وتوقع توجهاتها المستقبلية.

يجب ان تسجل دخول لتتمكن من التعليق.